الثلاثاء 23 يوليو 2024

السيدة عائشة زوجه الرسول

موقع أيام تريندز

السائرون إلى الله
آل_البيت
السيده فاطمه_الزهراء رضي الله عنها 
السيدة فاطمة بنت سيدنا رسول الله ﷺ سيدة نساء العالمين البضعة النبوية والجهة المصطفوية أم أبيها أم الحسنين بنت سيد الخلق ﷺ أبي القاسم محمد بن عبد الله بن عبدالمطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشية الهاشمية.
أمها السيدة خديجة بنت خويلد رضى الله عنها وأرضاها.
قال الواقدي أنها ولدت والكعبة تبني والنبي ﷺ ابن خمس وثلاثين سنة.
مولدها قبل المبعث بقليل.
تزوجها الفتى الغالب الامام علي بن أبي طالب رضى الله تعالى عنه من سنة اثنتين بعد وقعة بدر.
وقال ابن عبد البر دخل بها بعد وقعة أحد.
فولدت له الحسن والحسين ومحسنا وأم كلثوم وزينب.
وروت عن أبيها.
وروى عنها ابنها الحسين وعائشة وأم سلمة وأنس بن مالك وغيرهم.
وروايتها في الكتب الستة.
وقد كان النبي ﷺ يحبها ويكرمها ويسر إليها ومناقبها غزيرة.
وكانت صابرة دينة خيرة صينة قانعة شاكرة لله.
وقد ڠضب لها النبي ﷺ لما بلغه أن أبا الحسن هم بما رآه سائغا من خطبة بنت أبي جهل فقال ﷺ والله لا تجتمع بنت نبي الله وبنت عدو الله وإنما فاطمة بضعة مني يريبني ما رابها ويؤذيني ما آذاها فترك علي الخطبة رعاية لها.



فما تزوج عليها ولا تسرى.
فلما ټوفيت تزوج وتسرى رضي الله عنهما.
ولما انتقل النبي ﷺ حزنت عليه وبكته وقالت يا أبتاه ! إلى جبريل ننعاه ! يا أبتاه ! أجاب ربا دعاه ! يا أبتاه ! جنة الفردوس مأواه ! وقالت بعد دفنه يا أنس كيف طابت أنفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله ﷺ !.
وقد قال لها في مرضه إني مقبوض في مرضي هذا.
فبكت.
وأخبرها أنها أول أهله لحوقا به وأنها سيدة نساء هذه الامة.
فضحكت وكتمت ذلك.
فلما انتقل ﷺ سألتها السيدة عائشة.
فحدثتها بما أسر إليها.
وقالت السيدة عائشة رضي الله عنها جاءت فاطمة تمشي ما تخطئ مشيتها مشية رسول الله ﷺ. فقام إليها ﷺ وقال مرحبا بابنتي .
ټوفيت بعد النبي ﷺ بخمسة أشهر أو نحوها.
وعاشت أربعا أو خمسا وعشرين سنة.
وأكثر ما قيل إنها عاشت تسعا وعشرين سنة.
والاول أصح.
وكانت أصغر من